الاحتلال يواصل تشديد إجراءاته في القدس رغم انتهاء العيد العبري
القدس الدولية: الاحتلال يدفع لمزيد من المشاريع الاستيطانيّة بالقدس
الأردن يطالب "إسرائيل" بوقف الاعتداءات على الأقصى فورًا
حملة تركية لغرس 10 آلاف شجرة زيتون بالقدس
"الكابينت" يجتمع اليوم الاثنين لبحث اتفاق المصالحة الفلسطينية
البدء بأعمال بناء 1600 وحدة استيطانية بالقدس
مواجهات في العيسوية بعد اقتحام البلدة ومداهمة قاعة افراح
اعتقال فلسطيني بزعم القاء زجاجة حارقة في القدس
 
 

 

 
 
الاحتلال يواصل تشديد إجراءاته في القدس رغم انتهاء العيد العبري  :|:   القدس الدولية: الاحتلال يدفع لمزيد من المشاريع الاستيطانيّة بالقدس  :|:   الأردن يطالب "إسرائيل" بوقف الاعتداءات على الأقصى فورًا  :|:   حملة تركية لغرس 10 آلاف شجرة زيتون بالقدس  :|:   "الكابينت" يجتمع اليوم الاثنين لبحث اتفاق المصالحة الفلسطينية  :|:   البدء بأعمال بناء 1600 وحدة استيطانية بالقدس  :|:   مواجهات في العيسوية بعد اقتحام البلدة ومداهمة قاعة افراح  :|:   اعتقال فلسطيني بزعم القاء زجاجة حارقة في القدس  :|:   اعتقال 3 شبان من باب الساهرة وسط القدس  :|:   الاحتلال يعتقل طفلاً ويُمدّد اعتقال ناشط في القدس  :|:   مستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى  :|:   الاحتلال ينصب حاجزًا على مدخل العيسوية الغربي  :|:   لائحة اتهام ضد فلسطيني من الداخل بـ "التحريض عبر فيسبوك"  :|:   أوقاف القدس: "إجماع "اليونسكو" يثبت بن كلّ ما بُني على احتلال باطل وزائل  :|:   "اوتشا": 23 شهيدا فلسطينيا بينهم ستة أطفال منذ بداية العام الجاري  :|:  
أخبار محلية الرئيسية
 
إضافة تعليق
 
2017-06-18  
وقفة بإسطنبول تطالب بتحرك لإنهاء الاحتلال للقدس

الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس

نظمت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين "فيدار"، وقفة في مسجد السلطان محمد الفاتح بإسطنبول تضامنًا مع القدس والمسجد الأقصى المبارك، وبمشاركة تركية فلسطينية وعربية.

وتأتي هذه الوقفة في الذكرى الـ 50 لاستكمال احتلال القدس من قبل الكيان الإسرائيلي، وفي ظل تصاعد عمليات التهويد في القدس، وارتفاع وتيرة الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى.

وطالب المعتصمون بإنهاء الاحتلال للقدس خاصة وفلسطين عامة، وإعادة حقوق الشعب الفلسطيني المغتصبة، كما رفعت يافطات تؤكد "أن نزيف القدس يجب أن يتوقف"، وأن "فلسطين عنوان لأحرار العالم".

وأكدوا دعمهم المتواصل للمرابطين في الأقصى وأهالي القدس في مواجهة الانتهاكات المتواصلة بحقهم، ودعم المقاومة المشروعة للشعب الفلسطيني والتوقف عن طعنها ووسمها "بالإرهاب".

ودعوا الحكومة التركية لمواجهة الممارسات الإسرائيلية، والتصدي لمشروع تهويد القدس، وإدانة جميع الأعمال العدوانية والإجراءات العنصرية من قبل حكومة الاحتلال بحق القدس وسكانها الفلسطينيين.

وأدان رئيس جمعية "فيدار" محمد مشينش استغلال الاحتلال انشغال الأمة العربية والإسلامية عن قضيتها المركزية ومقدساتها التاريخية، من خلال تجاوزات حكومة الاحتلال الممنهجة، وأبرزها تعمد استفزاز مشاعر المسلمين بانعقاد اجتماع حكومة الاحتلال تحت المسجد الأقصى، عدا عن محاولات تكثيف وتطبيع اقتحامات المستوطنين لباحاته بشكل يومي.

وأكد أن القدس مدينة عربية إسلامية، وأن وقوعها تحت الاحتلال لا يغير شيئًا من هويتها التاريخية مهما طال أمده.

وطالب الحكومات العربية والاسلامية القيام بواجبها تجاه المدينة المقدسة والتحرك على جميع المستويات إقليميًا ودوليًا لوقف التهويد والتصدي للممارسات الإسرائيلية.

من جهته، أكد النائب اليمني السابق الشيخ محمد الصادق المغلس على إسلامية القدس، داعيً الأمة إلى نصرة القدس والأقصى ودعم المرابطين في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية انطلاقًا من الواجب الديني تجاه المقدسات الإسلامية في فلسطين.

فيما دعا محرم غونيش من وقف الدعوة والأخوة التركي وأحد جرحى سفينة "مافي مرمرة"، المشاركين في الوقفة التضامنية وجميع مؤسسات المجتمع المدني والمهتمة بفلسطين، والمنظمات الدولية وأحرار العالم للتفاعل مع هذا الحدث واستمرار العمل على فضح الممارسات الإسرائيلية، والتأكيد على إسلامية القدس والحفاظ على هويتها التاريخية.

 
إضافة تعليق
 
 
الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس