الاحتلال يحرر مخالفات لأصحاب المنازل والمتاجر في القدس
فتح: إسرائيل آخر من يمكن أن يتحدث عن احترام الديانات
إحياء الإسراء والمعراج في رحاب "الأقصى" الخميس المقبل
باحثون يوصون بتوحيد الخطاب الإعلامي بعيداً عن التوجهات الحزبية نصرة للقدس
عبيدات: مخطط إسرائيل يتجاوز تقسيم الأقصى إلى هدم المسجد القبلي
الحكومة الاردنية تدين الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد "الأقصى"
دعوة لتكثيف الجهود لاستعادة المخطوطات الفلسطينية "المسلوبة"
عون يستقبل وفدًا من مؤسسة القدس الدولية
 
 

 

 
 
الاحتلال يحرر مخالفات لأصحاب المنازل والمتاجر في القدس  :|:   فتح: إسرائيل آخر من يمكن أن يتحدث عن احترام الديانات  :|:   إحياء الإسراء والمعراج في رحاب "الأقصى" الخميس المقبل  :|:   باحثون يوصون بتوحيد الخطاب الإعلامي بعيداً عن التوجهات الحزبية نصرة للقدس  :|:   عبيدات: مخطط إسرائيل يتجاوز تقسيم الأقصى إلى هدم المسجد القبلي  :|:   الحكومة الاردنية تدين الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد "الأقصى"  :|:   دعوة لتكثيف الجهود لاستعادة المخطوطات الفلسطينية "المسلوبة"  :|:   عون يستقبل وفدًا من مؤسسة القدس الدولية  :|:   الهباش يبحث مع وزير الأوقاف المغربي سبل دعم مدينة القدس  :|:   القدس: الاحتلال يخلي منزلا في سلوان لصالح "جمعيات استيطانية"  :|:   مستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى  :|:   القدس: الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من "العيسوية" بينهم طفلان  :|:   القدس: مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات مركبات  :|:   ادعيس: أكثر من 118 اعتداء وانتهاكا للأقصى والإبراهيمي خلال الشهر الماضي  :|:   الحكومة تطالب بتحرك أممي لمنع اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى  :|:  
أخبار محلية الرئيسية
 
إضافة تعليق
 
2017-06-18  
"بينت" يطرح تعديلاً قانونياً يمنع تقسيم القدس بتاتاً

الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس

تكتب "يسرائيل هيوم" ان رئيس حزب البيت اليهودي، الوزير نفتالي بينت، يعمل على طرح مشروع قانون يمنع مصادقة الكنيست على تقسيم القدس إلا بموافقة 80 نائب على الأقل.

ويقود بينت خطوة يعتبرها استراتيجية للدفاع عن العاصمة في حال التوصل الى اتفاق سياسي يتضمن التخلي عن اجزاء منها ونقلها الى سلطة اجنبية. وقد بادر بينت الى تعديل القانون الأساس: القدس، بحيث يمنع تقسيم المدينة الا بموافقة 80 عضو كنيست. ويأتي هذا التعديل ايضا لمنع اجراء استفتاء على اتفاق مستقبلي اذا تم طرحه امام الجمهور ومن ثم امام الكنيست.

ويشار الى ان قانون القدس الحالي يحدد ان القدس هي عاصمة اسرائيل ولن تنتقل الى جهة اجنبية، سياسية او سلطوية، وان منطقة نفوذها البلدية الحالية محمية وفقا لهذا القانون. ومن المتوقع طرح التعديل القانوني للتصويت في اللجنة الوزارية لشؤون القانون، خلال اسبوعين. ويؤمن البيت اليهودي بأنه يتمتع بتأييد الغالبية في اللجنة التي تترأسها عضو الحزب الوزيرة اييلت شكيد، وانه لن يعارضه أي عضو من الائتلاف، خاصة وان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وقع في السابق على دفع مشروع قانون كهذا. ويأمل البيت اليهودي بأن يصوت اعضاء المعسكر الصهيوني والمركز السياسي الى جانب هذا القانون.

وقال مسؤول في البيت اليهودي ان هدف التعديل القانوني يأتي لتدعيم نتنياهو جوهريا في ضوء التغييرات السياسية في ظل ادارة الرئيس ترامب. وحسب البيت اليهودي فقد جاءت المبادرة الى تعديل القانون في ضوء "سلسلة التنازلات"، التي تشمل البناء الواسع للفلسطينيين، في يهودا والسامرة، ومضاعفة منطقة نفوذ قلقيلية، الى جانب تفاهمات حول البناء المعتدل في

المستوطنات واستمرار سياسة البناء في القدس المشروطة بمصادقة رئيس الحكومة. ويطالب البيت اليهودي بالبناء بدون قيود في القدس وخلق وضع غير قابل للتحول، يمنع تقسيم القدس.

في الجانب الفلسطيني يتوقع ان يتم الادعاء بأن خطوة كهذه تصد الطريق مجددا امام المفاوضات. ومع ذلك فان البيت اليهودي يريد فحص موقف الائتلاف من مفهوم ينص على عدم تقسيم القدس ضمن أي اتفاق مستقبلي وعدم طرحها على طاولة المفاوضات.

وقال بينت، ان "القدس هي قلب الشعب اليهودي، وانا ارى في عهد ترامب فرصة لتحصين القدس، بحيث لا يصبح بالإمكان تقسيمها ابدا. غياب البناء هو تفويت للفرصة، ولذلك انا اعمل ضمن هذا القانون من اجل منع أي اجماع مؤقت في المستقبل، كما حدث مع ايهود اولمرت وايهود براك، حول تقسيم القدس. هذه خطوة استراتيجية. نحن سنقود القانون خلال الدورة الحالية للكنيست. واتوقع من كل الشركاء في الائتلاف والمعارضة مساندة هذه الخطوة التي تمنع تقسيم القدس في المستقبل".

 
إضافة تعليق
 
 
الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس