الاحتلال يواصل تشديد إجراءاته في القدس رغم انتهاء العيد العبري
القدس الدولية: الاحتلال يدفع لمزيد من المشاريع الاستيطانيّة بالقدس
الأردن يطالب "إسرائيل" بوقف الاعتداءات على الأقصى فورًا
حملة تركية لغرس 10 آلاف شجرة زيتون بالقدس
"الكابينت" يجتمع اليوم الاثنين لبحث اتفاق المصالحة الفلسطينية
البدء بأعمال بناء 1600 وحدة استيطانية بالقدس
مواجهات في العيسوية بعد اقتحام البلدة ومداهمة قاعة افراح
اعتقال فلسطيني بزعم القاء زجاجة حارقة في القدس
 
 

 

 
 
الاحتلال يواصل تشديد إجراءاته في القدس رغم انتهاء العيد العبري  :|:   القدس الدولية: الاحتلال يدفع لمزيد من المشاريع الاستيطانيّة بالقدس  :|:   الأردن يطالب "إسرائيل" بوقف الاعتداءات على الأقصى فورًا  :|:   حملة تركية لغرس 10 آلاف شجرة زيتون بالقدس  :|:   "الكابينت" يجتمع اليوم الاثنين لبحث اتفاق المصالحة الفلسطينية  :|:   البدء بأعمال بناء 1600 وحدة استيطانية بالقدس  :|:   مواجهات في العيسوية بعد اقتحام البلدة ومداهمة قاعة افراح  :|:   اعتقال فلسطيني بزعم القاء زجاجة حارقة في القدس  :|:   اعتقال 3 شبان من باب الساهرة وسط القدس  :|:   الاحتلال يعتقل طفلاً ويُمدّد اعتقال ناشط في القدس  :|:   مستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى  :|:   الاحتلال ينصب حاجزًا على مدخل العيسوية الغربي  :|:   لائحة اتهام ضد فلسطيني من الداخل بـ "التحريض عبر فيسبوك"  :|:   أوقاف القدس: "إجماع "اليونسكو" يثبت بن كلّ ما بُني على احتلال باطل وزائل  :|:   "اوتشا": 23 شهيدا فلسطينيا بينهم ستة أطفال منذ بداية العام الجاري  :|:  
أخبار محلية الرئيسية
 
إضافة تعليق
 
2017-10-12  
الخطيب يطلع سفيرة النرويج على تطورات الأوضاع بالأقصى

الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس

استقبل مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة الشيخ عزام الخطيب في مكتبه ، ممثلة حكومة النرويج في الأراضي الفلسطينية المحتلة هيلدا هارالدستار.

وقدم الخطيب شرحًا مفصلًا للسفيرة النرويجية حول آخر المستجدات في المسجد الأقصى المبارك والانتهاكات الإسرائيلية بحقه، من خلال منع كافة مشاريع الأوقاف وأعمالها، والسماح لأعداد كبيرة من المتطرفين اليهود باقتحام المسجد.

وأوضح أن "إسرائيل تحاول فرض واقع جديد بالأقصى، وتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم فيه ما قبل عام 1967، في تجاهلٍ واضحٍ لاتفاقية السلام الأردنية ووصاية ورعاية الملك عبد الله الثاني على المقدسات الإسلامية والمسيحية، محذرًا من خطورة استمرار الوضع على ما هو عليه.

وطالب الدول الأوروبية بضرورة التدخل لإلزام "إسرائيل" بالالتزام بالوضع التاريخي والقانوني القائم في الأقصى كإحدى المقدسات التابعة للوصاية والرعاية الهاشمية، وإبعاد المسجد وجميع المقدسات عن الصراعات السياسية والدينية، واحترام قرارات "اليونيسكو" والقرارات الدولية المتعلقة بالأقصى كحق خالص للمسلمين، ولا علاقة لليهود به.

من جهتها، أكدت السفيرة النرويجية موقف الحكومة النرويجية الداعم للحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم منذ عام 1967 للمسجد الأقصى كمسجد إسلامي يهم جميع المسلمين في العالم.

وعبرت عن تقديرها للدور الإيجابي لدائرة الأوقاف الإسلامية ومن خلفها الحكومة الأردنية والشارع الفلسطيني المقدسي اتجاه الأحداث الأخيرة التي وقعت في تموز الماضي، وحرصها على وقف التجاوزات في الأقصى 

 
إضافة تعليق
 
 
الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس