الرئيس عباس: سنذهب إلى مجلس الأمن لإبطال إعلان ترامب
دعوة للمشاركة في مليونية "جمعة الغـضب" نصرة للقدس
الجزائر تقترح ثلاث خطوات لمواجهة قرار ترامب
المجلس الإسلامي السويسري: إعلان القدس عاصمة لإسرائيل إشعال للنار في الشرق الأوسط
البيان الختامي لقمة القدس.. خارطة طريق من 23 بندا للتصدي لقرار ترامب
وفد من هيئة العمل الوطني والأهلي المقدسية يلتقي السفير الروسي
وزير الخارجية الإيطالي: التفاوض ونبذ العنف السبيل الوحيد لتقرير وضع القدس
مادورو: قرار ترامب بشأن القدس يهدد الشرق الأوسط
 
 

 

 
 
الرئيس عباس: سنذهب إلى مجلس الأمن لإبطال إعلان ترامب  :|:   دعوة للمشاركة في مليونية "جمعة الغـضب" نصرة للقدس  :|:   الجزائر تقترح ثلاث خطوات لمواجهة قرار ترامب  :|:   المجلس الإسلامي السويسري: إعلان القدس عاصمة لإسرائيل إشعال للنار في الشرق الأوسط  :|:   البيان الختامي لقمة القدس.. خارطة طريق من 23 بندا للتصدي لقرار ترامب  :|:   وفد من هيئة العمل الوطني والأهلي المقدسية يلتقي السفير الروسي  :|:   وزير الخارجية الإيطالي: التفاوض ونبذ العنف السبيل الوحيد لتقرير وضع القدس  :|:   مادورو: قرار ترامب بشأن القدس يهدد الشرق الأوسط  :|:   العاهل السعودي: القرار الأميركي انحياز ضد حقوق الشعب الفلسطيني  :|:   رسالة المطران عطا الله حنا الى القمة الاسلامية في اسطنبول  :|:   مصر: المساس بالقدس تهديد صريح لحل الدولتين  :|:   أردوغان: عاصمة فلسطين هي القدس من الآن فصاعدا  :|:   الحريري: قرار ترامب يدمر كلّ الاتفاقيات الحاصلة  :|:   أبو عرار: قرار "ترامب" ضوء أخضر للاستيطان ونحن أصحاب الأرض  :|:   الشعبية: الاعتراف الأمريكي خطوة نحو المطالبة بيهودية الدولة  :|:  
أخبار محلية الرئيسية
 
إضافة تعليق
 
2017-12-07  
دعوات لضرب المصالح الأمريكية و مسيرات تجتاح المدن الفلسطينية

الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس

اجتاحت المسيرات الغاضبة العفوية كافة أرجاء المدن الفلسطينية، ردا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان مدينة القدس المحتلة عاصمة للاحتلال الإسرائيلي ، كذلك شاركت المساجد في النداءات الغاضبة و نادت عبر مكبرات الصوت جماهير الشعب الفلسطيني للنزول في الشوارع للتنديد بقرار ترامب.

كما و دعت فصائل المقاومة وفق تقرير " وكالة قدس نت للأنباء"، الذي رصد ردود الأفعال  كافة عناصرها على أن تكون على أهبة الاستعداد، في أعقاب تطورات الأوضاع ، وانه يجب أن يجابه هذا القرار بوحدة وطنية حقيقية تصعد من خلالها المواجهة مع المحتل في كل الأرض المحتلة.

ترامب و عباس

و أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الأربعاء، أن الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وستنقل سفارتها إلى هناك، في مخالفة لما جرت عليه السياسة الأمريكية منذ فترة طويلة.

ووقع دونالد ترامب، إثر مؤتمر صحفي في واشنطن ، مرسوم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، كما وقع على قرار تمديد تأجيل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس 6 أشهر.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن "الإدارة الأميركية بإعلانها القدس عاصمة لإسرائيل، قد اختارت أن تخالف جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية وفضلت أن تتجاهل، وأن تناقض الإجماع الدولي الذي عبرت عنه مواقف مختلف دول وزعماء العالم وقياداته الروحية والمنظمات الإقليمية خلال الأيام القليلة الماضية حول موضوع القدس."

وأضاف في خطاب ألقاه تعقيبا على قرار الرئيس دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي: "كما أن هذه الإجراءات تمثل مكافأة لإسرائيل على تنكرها للاتفاقات وتحديها للشرعية الدولية، وتشجيعا لها على مواصلة سياسة الاحتلال والاستيطان و"الأبارتهايد" والتطهير العرقي " .

من جهته أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.صائب عريقات أن مصير القدس لا يحدده خطاب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بل يقرره أبناء شعبنا العربي الفلسطيني في القدس وفي كل مكان من أرض فلسطين، مشدداً أنه لن تقوم دولة فلسطينية دون القدس بأقصاها وكنيسة قيامتها عاصمة لها.

فتح أبوب جهنم على المصالح الأمريكية

وأعلنت حركة " فتح " إقليم شرق غزة، الليلة النفير العام في صفوف كافة كوادرها وعناصرها ومناصريها، ودعتهم للبقاء على الجهوزية التام وانتظار التعليمات الحركية ، بعد قرار الرئيس الأمريكي ترامب اعتبار مدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة دولته إليها.

من جهتها قالت حركة حماس إن "قرار ترامب سيفتح أبوب جهنم على المصالح الأمريكية في المنطقة ووبال على الاحتلال الصهيوني بدئا من انتفاضة الحجر إلى كل الخيارات المفتوحة لمقاومة هذا القرار."

وقالت الجبهة الديمقراطية وفق تقرير " وكالة قدس نت للأنباء"،  إن قرار ترامب يتطلب طي اتفاق أوسلو وسحب الاعتراف بإسرائيل وإعلان العصيان الوطني.

وقال الأمين العام للجان المقاومة أبو ياسر الششنية إن "قرار ترامب أنهى عملية التسوية وأعلن وفاتها وعلينا التمسك بخيار المقاومة للدفاع عن قدسنا وعلى الأمة دعم مقاومة شعبنا وعلى كافة الأحرار ضرب مصالح العدو الأمريكي."

و اعتبر د. سالم عطاالله عضو مكتب الأمانة العامة لحركة المجاهدين الفلسطينية في تغريده له على موقع التواصل الاجتماعي إعلان ترامب "رئيس عدو الأمة (أمريكا) مدينة القدس عاصمة الكيان انه قرار عدواني قرار عدواني على شعبنا ومقدسات أمتنا."

وقال عطالله "يجب أن يجابه هذا القرار بوحدة وطنية حقيقية تصعد من خلالها المواجهة مع المحتل في كل الأرض المحتلة" ، مؤكدا على ضرورة التحلل من قيود أوسلو وتبني إستراتيجية موحدة لمواجهة التحديات.

وكانت فصائل العمل الوطني والإسلامي قد أعلنت يوم الخميس إضراب شامل في كل الوطن و دعت "جماهير شعبنا للمشاركة في المسيرات في مراكز المدن ، كما و أطفئت وزارة ‏الأوقاف أنوار مسجد قبة الصخرة حدادًا على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي."

 
إضافة تعليق
 
 
الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس