نائب العاهل الأردني ؤكد استمرار بلاده في حماية القدس
الكنائس تقاطع حفلا لبلدية الاحتلال في القدس
الخارجية الإسرائيلية تؤكد أن لا علم لها بزيارة بن علوي للأقصى
مفكر عراقي: النص العبرى لم يُشر إلى أن القدس هى أورشليم
خبير: ما يجري في القدس هو تغيير للمشهد خاصة بمنطقة حائط البراق
50 الف مصلِ أدوا اليوم صلاة الجمعة في الاقصى المبارك
وزير الخارجية العماني يدعو لتلبية الدعوة بزيارة فلسطين والقدس
النضال الشعبي تشيد بموقف كنائس القدس وتؤكد دعمها لموقفها بوجه اجراءات الاحتلال
 
 

 

 
 
نائب العاهل الأردني ؤكد استمرار بلاده في حماية القدس  :|:   الكنائس تقاطع حفلا لبلدية الاحتلال في القدس  :|:   الخارجية الإسرائيلية تؤكد أن لا علم لها بزيارة بن علوي للأقصى  :|:   مفكر عراقي: النص العبرى لم يُشر إلى أن القدس هى أورشليم  :|:   خبير: ما يجري في القدس هو تغيير للمشهد خاصة بمنطقة حائط البراق  :|:   50 الف مصلِ أدوا اليوم صلاة الجمعة في الاقصى المبارك  :|:   وزير الخارجية العماني يدعو لتلبية الدعوة بزيارة فلسطين والقدس  :|:   النضال الشعبي تشيد بموقف كنائس القدس وتؤكد دعمها لموقفها بوجه اجراءات الاحتلال  :|:   ابعاد حارس المسجد الاقصى محمد طينة دون تحديد مدة  :|:   نصب برج مراقبة على مدخل "باب العامود"  :|:   كنائس القدس ترفض ضرائب الأملاك الاسرائيلي  :|:   النضال الشعبي تدين قيام الاحتلال بمشروع تهويدي غرب ساحة البراق  :|:   تسليم جثماني الشهيدين الجمل وزماعرة  :|:   الاحتلال يشرع بإقامة مشروع سياحي بالأقصى والحكومة تطالب بالتحرك  :|:   عريقات : إنس الدور الأمريكي ولنبحث عن مظلة دُولية وقدس مفتوحة للجميع  :|:  
أخبار محلية الرئيسية
 
إضافة تعليق
 
2018-01-20  
"المؤتمر العالمي لنصرة القدس" يدعو لإعلان المدينة عاصمة أبدية لفلسطين

الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس

دعا "المؤتمر العالمي لنصرة القدس" الذي عقده الأزهر الشريف في العاصمة المصرية القاهرة، إلى أهمية العمل الجاد على "إعلان القدس عاصمة أبدية لفلسطين المستقلة، معتمدة توصيات المؤتمر اقتراح أن يكون عام 2018 عامًا للقدس الشريف.

جاء ذلك ضمن توصيات البيان الختامي لـ"المؤتمر العالمي لنصرة القدس"، الذي عقد على مدار يومين بالقاهرة، واختتم الخميس، وحضره أمس الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لمناقشة التطورات الأخيرة عقب قرار واشنطن الصادر في 6 ديسمبر الماضي، اعتبار القدس "عاصمة لإسرائيل".

وفي 14 من ديسمبر الماضي، استضافت إسطنبول قمة "منظمة التعاون الإسلامي" الطارئة بشأن القدس، وتضمن البيان الختامي 23 بندا، تشمل خارطة طريق مبدئية من شأنها التصدي للقرار الأمريكي، ودعوة دول العالم للاعتراف بـ "القدس الشرقية عاصمة" لدولة فلسطين.

وأكدت توصيات مؤتمر الأزهر الذي شارك فيه عدد من كبار المسؤولين والشخصيات من حوالي 86 دولة، على "عروبة القدس، وكونها حرما إسلاميا ومسيحيا مقدسا عبر التاريخ منذ آلاف السنين".

ودعت التوصيات التي حصل مراسل الأناضول على نسخة منها، إلى أهمية "إعلان القدس رسميا كعاصمة أبدية لفلسطين المستقلة والعمل الجاد على الاعتراف الدولي بها".

ودعت التوصيات أصحاب القرار السياسي في العالميْن العربي والإسلامي إلى دعم القدس، "دون اتخاذ أي إجراء يضر بالقضية الفلسطينية، أو يصب في التطبيع مع الكيان المحتل الغاصب".

وشددت التوصيات الختامية للمؤتمر على "الرفض القاطع للقرار الأمريكي الأخير بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مطالبة بـ"التحرك السريع بوقف تنفيذه، وخلق رأي عام مناهض له".

وأكدت أن "عروبةَ القدس أمر لا يقبل العبث أو التغيير وهي ثابتة تاريخيًّا منذ آلاف السنيين".

وطالبت التوصيات بـ"وجوب تسخير كافة الإمكانات الرسمية والشعبية العربية والدولية لإنهاء الاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين العربية".

 
إضافة تعليق
 
 
الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس