نائب العاهل الأردني ؤكد استمرار بلاده في حماية القدس
الكنائس تقاطع حفلا لبلدية الاحتلال في القدس
الخارجية الإسرائيلية تؤكد أن لا علم لها بزيارة بن علوي للأقصى
مفكر عراقي: النص العبرى لم يُشر إلى أن القدس هى أورشليم
خبير: ما يجري في القدس هو تغيير للمشهد خاصة بمنطقة حائط البراق
50 الف مصلِ أدوا اليوم صلاة الجمعة في الاقصى المبارك
وزير الخارجية العماني يدعو لتلبية الدعوة بزيارة فلسطين والقدس
النضال الشعبي تشيد بموقف كنائس القدس وتؤكد دعمها لموقفها بوجه اجراءات الاحتلال
 
 

 

 
 
نائب العاهل الأردني ؤكد استمرار بلاده في حماية القدس  :|:   الكنائس تقاطع حفلا لبلدية الاحتلال في القدس  :|:   الخارجية الإسرائيلية تؤكد أن لا علم لها بزيارة بن علوي للأقصى  :|:   مفكر عراقي: النص العبرى لم يُشر إلى أن القدس هى أورشليم  :|:   خبير: ما يجري في القدس هو تغيير للمشهد خاصة بمنطقة حائط البراق  :|:   50 الف مصلِ أدوا اليوم صلاة الجمعة في الاقصى المبارك  :|:   وزير الخارجية العماني يدعو لتلبية الدعوة بزيارة فلسطين والقدس  :|:   النضال الشعبي تشيد بموقف كنائس القدس وتؤكد دعمها لموقفها بوجه اجراءات الاحتلال  :|:   ابعاد حارس المسجد الاقصى محمد طينة دون تحديد مدة  :|:   نصب برج مراقبة على مدخل "باب العامود"  :|:   كنائس القدس ترفض ضرائب الأملاك الاسرائيلي  :|:   النضال الشعبي تدين قيام الاحتلال بمشروع تهويدي غرب ساحة البراق  :|:   تسليم جثماني الشهيدين الجمل وزماعرة  :|:   الاحتلال يشرع بإقامة مشروع سياحي بالأقصى والحكومة تطالب بالتحرك  :|:   عريقات : إنس الدور الأمريكي ولنبحث عن مظلة دُولية وقدس مفتوحة للجميع  :|:  
أخبار محلية الرئيسية
 
إضافة تعليق
 
2018-02-13  
أبو ردينة يحذر من فرض السيطرة الإسرائيلية على المستوطنات

الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس

حذر الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، من أن أي خطوة أحادية الجانب بخصوص فرض السيطرة الإسرائيلية على المستوطنات، "لن تغير في الواقع شيئا،  لأن الاستيطان كله غير شرعي".

جاء ذلك ردا على الأنباء التي تتحدث، عن وجود محادثات إسرائيلية- أمريكية بخصوص فرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات.

وأضاف أبو ردينة في تصريح بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، ان "أي خطوة في هذا الإطار لن تؤدي سوى الى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار" .

وتابع أبو ردينة، "نحن نحذر ان مثل هذه الخطوات في حال تنفيذها، فإنها ستقضي على كل جهد  دولي يهدف الى إنقاذ العملية السياسية".

وأكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة، انه "لا يحق لأي طرف الحديث في وضع الأراضي الفلسطينية، باعتبار ذلك مخالفا لكل قرارات الشرعية الدولية التي نصت على أن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية هي أراضي الدولة الفلسطينية التي أصبحت عضوا مراقبا في الأمم المتحدة".

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إنه يجري حوارا مع الإدارة الأميركية، برئاسة دونالد ترمب، بخصوص ضم وفرض سيادة الاحتلال على المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية.

ونقلت "فرانس برس" عن متحدث باسم نتنياهو قوله لنواب حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه: "فيما يتعلق بموضوع فرض السيادة (الاسرائيلية) ، بإمكاني أن اقول لكم اني اتحدث منذ فترة مع الأميركيين حول ذلك".

وبحسب نتنياهو، فإنه من أجل التوصل إلى تفاهمات مع المجتمع الدولي يجب تجنب اتخاذ قرارات من هذا النوع التي "تحرج" الأميركيين.

 
إضافة تعليق
 
 
الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس