الاحتلال يحرر مخالفات لأصحاب المنازل والمتاجر في القدس
فتح: إسرائيل آخر من يمكن أن يتحدث عن احترام الديانات
إحياء الإسراء والمعراج في رحاب "الأقصى" الخميس المقبل
باحثون يوصون بتوحيد الخطاب الإعلامي بعيداً عن التوجهات الحزبية نصرة للقدس
عبيدات: مخطط إسرائيل يتجاوز تقسيم الأقصى إلى هدم المسجد القبلي
الحكومة الاردنية تدين الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد "الأقصى"
دعوة لتكثيف الجهود لاستعادة المخطوطات الفلسطينية "المسلوبة"
عون يستقبل وفدًا من مؤسسة القدس الدولية
 
 

 

 
 
الاحتلال يحرر مخالفات لأصحاب المنازل والمتاجر في القدس  :|:   فتح: إسرائيل آخر من يمكن أن يتحدث عن احترام الديانات  :|:   إحياء الإسراء والمعراج في رحاب "الأقصى" الخميس المقبل  :|:   باحثون يوصون بتوحيد الخطاب الإعلامي بعيداً عن التوجهات الحزبية نصرة للقدس  :|:   عبيدات: مخطط إسرائيل يتجاوز تقسيم الأقصى إلى هدم المسجد القبلي  :|:   الحكومة الاردنية تدين الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد "الأقصى"  :|:   دعوة لتكثيف الجهود لاستعادة المخطوطات الفلسطينية "المسلوبة"  :|:   عون يستقبل وفدًا من مؤسسة القدس الدولية  :|:   الهباش يبحث مع وزير الأوقاف المغربي سبل دعم مدينة القدس  :|:   القدس: الاحتلال يخلي منزلا في سلوان لصالح "جمعيات استيطانية"  :|:   مستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى  :|:   القدس: الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من "العيسوية" بينهم طفلان  :|:   القدس: مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات مركبات  :|:   ادعيس: أكثر من 118 اعتداء وانتهاكا للأقصى والإبراهيمي خلال الشهر الماضي  :|:   الحكومة تطالب بتحرك أممي لمنع اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى  :|:  
أخبار محلية الرئيسية
 
إضافة تعليق
 
2018-04-10  
فتح: إسرائيل آخر من يمكن أن يتحدث عن احترام الديانات

الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس

رفضت حركة "فتح"، جملة وتفصيلاً المحاولات الرخيصة، التي تقوم بها حكومة الاحتلال الاسرائيلية، لدق الأسافين بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد، من خلال تصريحاتها حول الأعياد المسيحية في فلسطين.

وقال المتحدث الرسمي باسم حركة "فتح"، عضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، إن "آخر جهة يمكن لها أن تتحدث عن احترام الديانات السماوية هي إسرائيل، فهي من يزدري جميع الأديان الأخرى".

وذكر حكومة الاحتلال بقيامها بفرض الضرائب على الكنائس، ما أدى إلى إغلاق كنيسة القيامة لأول مرة في تاريخها، ناهيك عن التطرف الذي تغذيه هذه الحكومة، وأدى إلى حرق الكنائس والمساجد، إضافة إلى منع المسيحيين والمسلمين في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة من أداء شعائرهم الدينية.

وأكد القواسمي أن هذه المحاولات فاشلة، وقال: الشعب الفلسطيني واحد موحد، بمسلميه ومسيحييه وكافة طوائفه الأخرى، وإن جميع الأعياد المسيحية والإسلامية هي أعياد يحتفي بها شعبنا بأسره".

 
إضافة تعليق
 
 
الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس