التعليم الفلسطيني في القدس ومرحلة “صهر الوعي” /راسم عبيدات
الأقصى في خطر متزايد ولا مفر من إنقاذه/ حديث القدس
بوابات الأقصى ... الدروس والعبر/محمد العبد الله
الصراع على القدس/ عبد الفتاح ماضي
الاستراتيجية الصهيونية في القدس/حسام الدجني
دروس من معركة المقدسيين في الدفاع عن القدس والحرم القدسي الشريف/ تيسير خالد
القدس والأقصى ... والحساب العسير/عرفان نظام الدين
معركة الأقصى قيادة رشيدة وشعبٌ عظيمٌ/مصطفى يوسف اللداوي
 
 

 

 
 
"القدس الدولية" تصدر تقرير حصاد القدس النصف سنوي لعام 2017  :|:   شؤون المفاوضات: الاحتلال يعمل على تهجير أهالي حي الشيخ جراح وعزله  :|:   أحمد رويضي:‘السلطات الاسرائيلية تنتقم من أهالي القدس‘  :|:   المؤيد.. شيخ يمني عشق الأقصى وفلسطين  :|:   النيابة الإسرائيلية ترد الأحد على قرار نقل الشهداء لمقابر الأرقام  :|:   "الشيخ جراح" بالقدس.. الاستيطان يطرق أبواب القنصليات الأجنبية  :|:   دعيس يعلن وصول جميع حجاج الضفة وتذليل صعوبات نقل حجاج غزة  :|:   إعادة بناء منزل هدمه الاحتلال جنوب الأقصى  :|:   ابعاد ناشطة من أراضي 1948 عن الأقصى لمدة أسبوعين  :|:   الزعنون يثمَن مواقف الملك عبدالله الثاني ودفاعه عن المسجد الأقصى  :|:   اعتقال شبان وفتاة في مداهمات بالقدس  :|:   الاحتلال اعتقل 72 مقدسيًا شاركوا بأحداث الأقصى الأخيرة  :|:   فرض الحبس المنزلي على مقدسيين وتأجيل محاكمة آخر  :|:   محكمة إسرائيلية تؤجل إخلاء منزل عائلة شماسنة بالقدس  :|:   فارس: تصريحات ليبرمان دعوة صريحة للإمعان بالجريمة  :|:  
أقلام وآراء الرئيسية
 
إضافة تعليق
 
2017-06-03  
“القدس” التي قتلناها حبا/حمدي فراج

القدس منذ ان كانت قبلة الرسول الاولى قبل ما يزيد على ألف واربعمائة سنة ، حتى قرار ترامب عدم نقل سفارته اليها من تل ابيب قبل ساعات ، حكاية أمة ضحكت من جهلها الامم ، وما زالت ، ما أسعد القيادة الفلسطينية التي صدّرت بيانا اشادت فيه بالقرار واعتبرته يمهد للسلام ويقربه من ارض الواقع ، وأن الادارة الامريكية الجديدة ادارة حازمة وجادة ، شيء ما يثير الضحك والسخرية ، على اعتبار ان ترامب وعد ان ينقل السفارة ثم غير رأيه الى ما بعد ستة أشهر ، فما الذي تغير على ارض الواقع ؟؟

قبل ايام شهدت بلاد قبلتنا الثانية انعقاد مؤتمر عربي اسلامي سني امريكي حضرته حوالي خمس وخمسين دولة عربية واسلامية لم يذكروا عنها كلمة واحدة ، وهي التي تمر الذكرى السنوية الخمسين على احتلالها هذه الايام ، حضر عشرات الآلاف في منطقة باب العمود للاحتفال بتحريرها واعادة توحيدها ، واصدر كونغرس امريكا قرارا بالاحتفال من واشنطن ليتزامن مع احتفالات الكنيست ، وعقد نتنياهو اول اجتماع لحكومته تحت براقها ، ثم دشن خط تلفريك فوقها بعد جسر باب المغاربة اعقبه خط القطار الخفيف ، بمعنى ان العمل على تهويدها يجري على قدم وساق ، بما في ذلك فضاءها وسماءها لكي يجهزوا تماما على فكرة انها بوابة الارض الى السماء ، اي بوابة المسلمين الى ربهم .

في مؤتمر الحلف الاسلامي الامريكي ، حصلت امريكا ، حليفتنا “الجديدة” على ما يناهز نصف ترليون دولار من دولة خليجية واحدة ، وهو رقم فلكي وصفه احدهم انه يساوي (ألف دولار في كل دقيقة منذ مولد المسيح) ، وقبل عشرين سنة كانت السعودية تعرض على اسرائيل شراء كل مستوطناتها بعشرة مليارات دولار ، فما الذي تبدل لتدفع اليوم خمسين ضعفا “خمسمائة مليار” لامريكا ، الا اذا غيرت رأيها لتشتري “قم” بدلا من القدس ومستوطناتها ، او لتعيد السعودية ما كان صدام حسين يقوله عندما شن حربه على ايران بعيد انتصار ثورتها عام 1980 من ان الطريق الى يافا تمر من عبدان ، فيرد عليه مناحيم بيغن رئيس وزراء اسرائيل انذاك : اين عبدان واين يافا 

 “القدس عروس عروبتكم / فلماذا أدخلتم كل السيلانات إلى حجرتها / ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب لصرخات بكارتها / وسحبتم كل خناجركم وتنافختم شرفا / وصرختم فيها أن تسكت صونا للعرض / أولاد قراد الخيل كفاكم صخبا / ستشد ضفائرها وتقيء الحمل عليكم وعلى عزتكم وعلى أصوات إذاعتكم / وستغرز أصبعها في أعينكم / أنتم مغتصبي / حملتم أسلحة تطلق للخلف / وثرثرتم ورقصتم كالدببة / لن تتلقح تلك الأرض بغير اللغة العربية” . مظفر النواب .

 
إضافة تعليق
 
 
الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس