القدس تبحث عن "مسيحها"/ جواد بولس
يعيشون في "جيروزاليم" ويحلمون في القدس / جواد بولس
مئة يوم على قرار ترامب حول القدس : وحدة الموقف والمقاومة يسقطان الرؤية الامريكية/ رأفت مرة
هل تبحث القدس عن رئيس عربي لبلديتها؟/ىجواد بولس
ماذا يعني تعيين المتطرف غورفينكل مسؤولاً عن ملف شرقي القدس....؟؟ / راسم عبيدات
أين القدس في الزمجرة النارية العربية؟/عبد الستار قاسم
ماذا يقول الخبير حنا عيسى عن قانون سحب الهوية المقدسية من فلسطينيين؟/ الدكتور حنا عيسى
القدس:- هجوم اسرائيلي شامل...وغياب فلسطيني عربي إسلامي/ راسم عبيدات
 
 

 

 
 
الاحتلال يحرر مخالفات لأصحاب المنازل والمتاجر في القدس  :|:   فتح: إسرائيل آخر من يمكن أن يتحدث عن احترام الديانات  :|:   إحياء الإسراء والمعراج في رحاب "الأقصى" الخميس المقبل  :|:   باحثون يوصون بتوحيد الخطاب الإعلامي بعيداً عن التوجهات الحزبية نصرة للقدس  :|:   عبيدات: مخطط إسرائيل يتجاوز تقسيم الأقصى إلى هدم المسجد القبلي  :|:   الحكومة الاردنية تدين الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد "الأقصى"  :|:   دعوة لتكثيف الجهود لاستعادة المخطوطات الفلسطينية "المسلوبة"  :|:   عون يستقبل وفدًا من مؤسسة القدس الدولية  :|:   الهباش يبحث مع وزير الأوقاف المغربي سبل دعم مدينة القدس  :|:   القدس: الاحتلال يخلي منزلا في سلوان لصالح "جمعيات استيطانية"  :|:   مستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى  :|:   القدس: الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من "العيسوية" بينهم طفلان  :|:   القدس: مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات مركبات  :|:   ادعيس: أكثر من 118 اعتداء وانتهاكا للأقصى والإبراهيمي خلال الشهر الماضي  :|:   الحكومة تطالب بتحرك أممي لمنع اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى  :|:  
أقلام وآراء الرئيسية
 
إضافة تعليق
 
2017-09-27  
إنتفاضة القدس مطاطة/طلال الشريف

في منتدي الحوار الوطني كنا نداخل عن خطاب الرئيس عباس في الأمم المتحدة وكانت مداخلتي مختصرة وقلت "ستتجدد إنتفاضة القدس بعد خطاب الرئيس" ولم يعر تعليقى إهتماما إلا زميل واحد من عدد 147 مشارك من كبار السياسيين وكتب معلقا على مداخلتي بأنك بتفكر إنو خطاب الرئيس السابق قبل عامين هو الذي أشعل إنتفاضة القدس وكأن الرئيس صاحب انتفاضة القدس .. صمت ولم أرد القول بأن الرئيس ليس صاحب إنتفاضة القدس بل كان ضدها والخطاب هو خطاب تهديدي متكرر إرتفعت لهجة التهديد به درجة عن المعتاد وإرتفعت أيضا به ممرات التراجع درجة عن المعتاد بمعني أن الخطاب خطاب دوار وهذه طريقة سياسية معروفة يطلق عليها مصطلح "التأزم المحسوب" ولكن لأن كل مؤشرات الحالة الفلسطينية التي جاءت في خطاب الرئيس تدعو للإحباط من ضعف الموقف الفلسطيني وتشتته وتدفع شعبنا لفقدان الأمل بكل الأدوات المستخدمة في مواجهة الإحتلال وأن شعبنا سيعود لآخر إختراعاته التي يتقدم بها على كل قياداته في إجتراع سبل دفاعه عن قضيته واختراع انتفاضة القدس لازال فاعلا ويختمر حيث لم تتوقف الانتفاضة ولكنها موجات تخبو وتتصاعد وهذه طبيعة الانتفاضات التي أصبح الفلسطينيون خبراء بها وعملية القدس اليوم بإعتقادي ليست معزولة عما نتحدث به من أوضاع مزرية للكل الفلسطيني بل هي في صلب الحديث وقابلة للإشتعال فلم يتغير شيئا قبل الخطاب وبعده قبل المصالحة وبعدها قبل ترامب وبعده قبل الأمم المتحدة وبعدها وكل مشاكل الشعب الفلسطيني مزرية وتتفاعل تحت السطح وقابلة الإنفجار بشىء من اللامعروف واللاروتيني واللانموذجي السابق الإنفجارات في الساحة الفلسطينية لشعب فقد الأمل من الجميع المجتمع الدولي والعربي والإقليمي والقيادات الفلسطينية والحالة المتشظية الإقتصاد وارتفاع معدلات الفقر وتدني الخدمات والانقسام ومصادرة الحريات وإعاقة الحركة للسفر وضياع مستقبل الشباب وتأخر الزواج بسبب إرتفاع معدلات البطالة الكبيرة بين الجنسين والشروخ المجتمعية ليس في قطاع غزة فقط وليس في الضفة الغربية أيضا بل في عرب ال48 وخارج فلسطين في المخيمات ودول المهجر والناس تبحث عن خلاص وقد تتوسع دائرة انفجار انتفاضة القدس وهذا رأيي..

 
إضافة تعليق
 
 
الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس