القدس تبحث عن "مسيحها"/ جواد بولس
يعيشون في "جيروزاليم" ويحلمون في القدس / جواد بولس
مئة يوم على قرار ترامب حول القدس : وحدة الموقف والمقاومة يسقطان الرؤية الامريكية/ رأفت مرة
هل تبحث القدس عن رئيس عربي لبلديتها؟/ىجواد بولس
ماذا يعني تعيين المتطرف غورفينكل مسؤولاً عن ملف شرقي القدس....؟؟ / راسم عبيدات
أين القدس في الزمجرة النارية العربية؟/عبد الستار قاسم
ماذا يقول الخبير حنا عيسى عن قانون سحب الهوية المقدسية من فلسطينيين؟/ الدكتور حنا عيسى
القدس:- هجوم اسرائيلي شامل...وغياب فلسطيني عربي إسلامي/ راسم عبيدات
 
 

 

 
 
الاحتلال يحرر مخالفات لأصحاب المنازل والمتاجر في القدس  :|:   فتح: إسرائيل آخر من يمكن أن يتحدث عن احترام الديانات  :|:   إحياء الإسراء والمعراج في رحاب "الأقصى" الخميس المقبل  :|:   باحثون يوصون بتوحيد الخطاب الإعلامي بعيداً عن التوجهات الحزبية نصرة للقدس  :|:   عبيدات: مخطط إسرائيل يتجاوز تقسيم الأقصى إلى هدم المسجد القبلي  :|:   الحكومة الاردنية تدين الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد "الأقصى"  :|:   دعوة لتكثيف الجهود لاستعادة المخطوطات الفلسطينية "المسلوبة"  :|:   عون يستقبل وفدًا من مؤسسة القدس الدولية  :|:   الهباش يبحث مع وزير الأوقاف المغربي سبل دعم مدينة القدس  :|:   القدس: الاحتلال يخلي منزلا في سلوان لصالح "جمعيات استيطانية"  :|:   مستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى  :|:   القدس: الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من "العيسوية" بينهم طفلان  :|:   القدس: مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات مركبات  :|:   ادعيس: أكثر من 118 اعتداء وانتهاكا للأقصى والإبراهيمي خلال الشهر الماضي  :|:   الحكومة تطالب بتحرك أممي لمنع اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى  :|:  
أقلام وآراء الرئيسية
 
إضافة تعليق
 
2018-03-17  
مئة يوم على قرار ترامب حول القدس : وحدة الموقف والمقاومة يسقطان الرؤية الامريكية/ رأفت مرة

لم تمر القضية الفلسطينية بمحطة خطرة اسوأ من التي تواجهها اليوم على الصعد المحلية والاقليمية والدولية.

حتى في فترة اتفاق اوسلو الكارثي كان الوضع الفلسطيني والاقليمي افضل حالا .

خطورة الوضع اليوم ان هناك تحالفا امريكيا صهيونيا وصل حد التماهي في جميع الاهداف والبرامج لا بل يتقدم عليه احيانا..وان الموقف العربي يفاجىء حكومة الاحتلال بسعيه نحو التحالف والتطبيع وهو ما دفع نتنياهو للاعراب عن سعادته ومفاجأته بذلك.

والاهم ايضا انه ومع خطورة ما يرشح عن الرؤية الامريكية للقضية الفلسطينية لا نلمس شعورا سياسيا مسؤولا عند السلطة الفلسطينية لتوحيد الموقف الفلسطيني والدخول في حوار داخلي يؤدي الى تفاهم سياسي فلسطيني شامل يحول دون خسائر باهظة سندفعها جميعا ..مقاومة وسلطة..

الرؤية الامريكية تستهدف القدس واللاجئين وتنهي امكانية قيام دولة فلسطينية ولو على جزء بسيط.

والاستهداف يطال جميع الفلسطينيين خاصة اللاجئين و الكل سيدفع الثمن في غزة والضفة والاراضي المحتلة عام ٤٨.

في ظل المتغيرات الحاصلة لا يمكن تجاوز هذه المخاطر الا من خلال حوار وطني فلسطيني شامل وحقيقي يؤسس استراتيجية مواجهة وطنية شاملة في الداخل والخارج عمادها الصمود والمقاومة ومواجهة الرؤية الامريكية.

وهذا يبدأ بانقاذ قطاع غزة وكسر الحصار عنه والغاء العقوبات  بحق اهله .

الفلسطينيون يمتلكون اوراق قوة كثيرة رغم كل ما اصابنا من استهداف..وارادة المواجهة قائمة.

وتبقى المقاومة هي الرد القوي الحقيقي القادر على افشال الرؤية الامريكية والدفاع عن القدس وكل القضايا الاخرى.

اليوم نتمسك بالقدس عاصمة لفلسطين ونرفض قرار ترامب بقوة

 
إضافة تعليق
 
 
الهيئة الإعلامية العالمية للدفاع عن القدس